منتديات لال


 
الرئيسيةمكتبة الصورالأعضاءالتسجيلدخول
التقويم الهجري
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ريان لال
 
مجود
 
مميزه بطبعي
 
يوسف خالد مطيوري
 
علي لال
 
المواضيع الأخيرة
» أحببناك...وان لم نراك
الأحد 6 يونيو 2010 - 12:29 من طرف مميزه بطبعي

» أحببناك...وان لم نراك
الأحد 6 يونيو 2010 - 12:29 من طرف مميزه بطبعي

» موقف حصل في اذاعة الرياض يوم السبت الموافق 20 / 4 / 1431هـ‎
الجمعة 14 مايو 2010 - 19:10 من طرف مجود

» صور ولقطات مخيفه (لاتقرب منهم) طيعني
الخميس 13 مايو 2010 - 22:09 من طرف ريان لال

» نهر فوق نهر
الخميس 13 مايو 2010 - 22:05 من طرف ريان لال

» مصور محشش من ذوق فنان
الخميس 13 مايو 2010 - 22:02 من طرف ريان لال

» مصر أم الدنيا
الخميس 13 مايو 2010 - 21:56 من طرف ريان لال

» دعاء يجعل الجنة تشتاق اليك
الجمعة 19 مارس 2010 - 20:44 من طرف ريان لال

» اذا مادمعت عينك قلبك يبكي
الأربعاء 17 مارس 2010 - 22:16 من طرف مجود

» صديقك وقت الشده
الأربعاء 17 مارس 2010 - 22:02 من طرف مجود

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 5 بتاريخ الجمعة 9 يوليو 2010 - 18:39
مواقع أفلام ــــــــــــــــــــــــــــــ سنما العرب ــــــــــــــــــــــــــــــ منتديات عالم بوليوود 2010 ــــــــــــــــــــــــــــــ فيديو مينيا ـــــــــــــــــــــــــــــ مواقع لتحميل الأفلام ـــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ موقع لترجمة الأفلام ــــــــــــــــــــــــــــــ

شاطر | 
 

 قصه حب الارواح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف خالد مطيوري
مشرف
مشرف
avatar

ذكر K.S.A عدد المساهمات : 20
نقاط : 168864
تاريخ التسجيل : 19/08/2009
العمر : 24
طالب

مُساهمةموضوع: قصه حب الارواح   الأحد 27 سبتمبر 2009 - 18:53

قصه حب الارواح
في القرن الخامس عشر بالتحديد في إحدى القرى البعيدة كان يقطن هنالك شاب

عرف بغموضه الدائم وحبه للوحدة ,وذلك بسبب وفاة والديه بظروف غامضة مما دعاه إلى الإعتكاف داخل منزله .

ذلك الأمر الذي جعل القرية تخاف منه وتتجنب التعامل معه,وفي أكثر من مناسبه حاولوا طرده من القريه
بداعي ما يحاك من قصص إتجاه عائلته .

إلا انه كان دائما ما يرفض الخضوع لرغبات القرية ,وفي أحد الأيام عندما كان عائدا من زيارة قبر والديه

مر بالقرب من كوخ كان يملكه جده يقع في منتصف الغابة فكر بالدخول لمنزل جده رغم كل النصائح التي كانت
جدته تخبره بها عن جده .

وعند دخوله للكوخ تفاجئا من وجود عدد كبير من الرسومات لفتيات موضوعة بشكل غريب فكر ريتشارد ان

في الامر سر فقرر المكوث داخل المنزل للبحث عن سر وجود هذه الصور


بعدما قرر ريتشارد المكوث راح يبحث عن سر الصور في جميع أرجاء الكوخ إلى أن وصل إلى غرفة تحتوي بداخلها على متاهة .

الأمر الذي فزع منه ريتشارد وجعله يوقن أن بالأمر سر وراح يبحث عن حل للمتاهة .....

بعد مضي أسبوع من كوثه داخل الكوخ تمكن من حل لغز المتاهة .

واكتشف ان خلف تلك المتاهة تكمن الحقيقة التي كان يرغب بكشفها ألا وهي سر جده الخفي

وجد مجموعة من الأدوات لتحضير الأرواح ومكتبه تحتوي على الكثير من الكتب المخيفة بأشكالها ومحتوياتها .

وجد أن جده كان يحضر أرواح الفتيات اللاتي وجد صورهن مرسومه .


وعندما عاد ليستنشق بعض الهواء في الخارج مر بالقرب من أحد الرسومات لفتاة جميلة جدا لم يراه عند

دخوله للكوخ الأمر الذي جعله في حيرة من أمر تلك الرسمة فتمنى ان لو تكون هذه الفتاة على قيد الحياة .
وراح يتأمل الصورة فخطرة بباله فكرة ...... !!!

قرر أن يتعلم طرق تحضير الأروح لكي يحضر روح تلك الفتاة التي بدأت كأنها محبوسة داخل الرسمة .


فبدأ بالفعل في الامر إلا أن كانت هنالك عواقب وصعاب وجب عليه تخطيها أولها الأرواح الشريرة التي كان
لا بد له من تطويعها لأمره

وانهمك كثيييرا وتناسى أن لديه منزل عندها أجزم سكان القرية أن به خلل .

لم يفكر بذلك كان شغله الشاغل هو كيفية إحضار تلك الفتاة ومع مرور الوقت أصبح جاهزا

ونجح في تحضير روح تلك الفتاة لــكن .....

لم تظهر له الفتاة فحزن جدا ريتشارد بعد الجهد الذي بذله ومرت الأيام ولم يبرح تفكيره كيف أن الفتاة لم تظهر له .

بينما هو يستعد للنوم وإذا بصوت خافت من وراء النافذة ريتشارد ......ريتشارد

توجه مسرعا نحو النافذة وإذا بالمفاجئة رأى تلك الفتاة تقف عند باب الكوخ توجه مسرعا نحو الباب وعندما قام بفتحه لم يجد
شيئا .
ومنذ ذلك الوقت باتت حياته خيالا واسعا لايمكن أن تحده أزمنه أو أماكن ذلك الأمر الذي دهور حياته بالكامل وجعله مشتتا لايعي
مايقول أو يفعل .

إلى أن ظهرت له في الحلم وآخبرته أن في إمكانه الحصول عليها لا بشروط ....فأخبرها انه موافق على شروطها رغبة في الإرتباط بها

فقالت له أن شروطها عبارة عن ألغاز إذا قمت بحلها ترتبط بي .

فأعلن انه على إستعداد تام لما سيواجه ....

وطرحت عليه أول الألغاز ......؟

(( أريد منك أن تقسم القمر إلى نصفين ))...

لم يستوعب ريتشارد ما سمع أقسم القمر نصفين أصابه القليل من الإحباط .

فا بدأ ريتشارد رحلة حل اللغز فأصبحة عينيه لا تفارق السماء وبينما هو عائد من الغابة لجمع الأخشاب

وجد رسالة من ساندراأخبرته أن حل اللغز قد يكون جسديا , احس ريتشارد بالسعادة قليلا وعاد مرسعا نحو مكتبة جده للبحث داخل تلك الكتب

إلى أن وجد شيئا يتحدث عن شق القمر ........


وجد كتاب يتحدث عن شق القمر وهو كتاب يختص بالفنون القتالية الصينية (( الكونغ فو )) ووجد الطريقة

ومن وقتها بدأ ينفذ ما يطلبه الكتاب من خلال الرسومات وجد أن الطريقة سهلة جدا وهي بأن يقف بوسط بركة من الماء بحيث يكون للقمر إنعكاس داخل الماء
ويمرر يده بقوة من فوق إنعكاس القمر وبسبب قوة الدفع بيديه ينشق القمر .

وعندما ذهب ريتشارد لتنفيذ المطلوب وجد أن الأمر في غاية الصعوبة ومع مرور الأيام ولا زال ريتشارد يمرر يديه إلى أن نجح في ذلك

وعاد مسرعا نحو الكوخ عله يجد ساندرا في إنتظاره إذا بإمرأة طغة عليها تعابير الزمان أخبرته انه قد نجح فعلا لكن هذه البداية
فا أجابها ريتشارد انه على أتم إستعداد لموجه باقي الألغاز ..

فأخبرته باللغز التالي ( هنالك شيء تشتريه دون أن تستعمله إذا استعملته لا تراه ...))واختفت تلك المرأة

انبهر ريتشارد أحس ان الطريق إلى ساندرا لا زال بعيدا.

وفي أحد الأيام بينما هو عائد من السوق شاهد شخص يشتري تابوت فعجب ريتشارد من فعل الرجل وعندما سئل الرجل عن السبب ..؟

أخبره الرجل انه يشتري التابوت ليعرف ان اخر مكان يؤوي إليه سوف يكون جميل ومناسب .

عندها اتى حل اللغز وتذكر قول المرأة (( هنالك شيء تشتريه دون أن تستعمله إذا استعملته لا تراه ...))

عاد مسرعا نحو الكوخ وهو في غاية السعادة وعند وصوله وجد رسالة مكتوب بها (لقد نجحت ))..

((لكن بقي أمامك إختبار اخير الا وهوا إطعام ستون مسكينا خلال اثنا عشرة ساعة بشرط إعطاء كل عائلة ما تستحق )) ...

بداء ريتشارد العمل في إطعام المساكين وجد صعوبة بسبب قفر العوائل لكنه تحلى بالصبر وجازف حتى وصل إلى اخر عائلة ,

التي كانت في إنتظار الموت لكن عند دخول ريتشارد ومعه الطعام فرحة العائلة كثيرا وبعدما فرغ من إطعام المساكين عاد إلى الكوخ وهو خائف من انه لم يعدل

لكن عند وصوله وجد رسالة أخرى (( انت نجحت في جميع الإختبارات ))

دون ادنى معلومات عن حبيبته .

ومت الأيام والشهور ومازال ريتشارد يساعد تلك العوائل ويساعد في حل الألغاز ويحارب ضد الشر .

فجئة ظهرت ساندرا وتحولت إلى إنسانة حقيقية تفاجئ ريتشارد فأخبرته انها كانت تلهو في أحد الايام ورأيت جدك وطلب مني
ان احل الألغاز التي وجهت لك لكنني أخفقت في حلها فكانت النتيجة انه حولني الى روح مسجونه داخل اللوحة التي وجدتني بها .

وبعد ان حللت الألغاز قد تم تحريري لكن ليس بشكل دائم .

اخبرها ريتشارد إذا كيف اصبحتي حره بشكل دائم .

اخبرته ان هنالك شرط لتحريرها بشكل نهائي ألا وهو استمرارك في مساعدة الناس .

اخبرته ان لابد ان يكون الشخص الذي يريد تحريري شخص ذى قوة بدنية وقوة ذهنية وأن يكون شخص عادل

وبعد ان انتهة كل المشاكل تزوج ريتشارد من ساندرا وعاشوا بسعادة بعدما احرق ريتشارد كل ما يخص جده حتى لا تقع في يدي الاشرار

وبذلك انتهت قصتنا (( حــــــب الأرواح ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه حب الارواح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لال :: قســـم الأدبي :: منتدى قصص رعب-
انتقل الى: